عودة إلى اللمحة العامة

الاسم

Anne-Flore Marxer

عيد ميلاد

24.01.1984

محل الإقامة

بريفرينجز (سويسرا)

نبذة عن حياتها:

تمارسُ آن فلور رياضة التزلّج على الجليد لتنحو بأسلوبها الرياضي الباهر كابتسامتها إلى أبعد الحدود. وبفضل شخصيّتها المفعمة بالطاقة والحيويّة وحركاتها الرشيقة، تعتبرُ آن فلور قوّة لا يستهان بها بحيث تتمتّع بموهبةٍ فطريّة تجذبُ الأنظار وتحدث أثراً عميقاً في النفوس. فلا عجبَ إن حصدت آن فلور ألقاباً على غرار بطلة العالم في دورة التزلّج الحرّ (2011)، والمتزلّجة الفرنسيّة للعام عن فئة الإناث (2010). إرتكزت على شجاعتها وحركاتها المتألقة  منذ سنّ الرابعة عشرة (حتى أنّها تمكّنت من التزلّج قبلَ المشي!) لتحدثَ أثراً في عالم التزلّج على الجليد في أميركا بطاقتها وأسلوبها الرياضيّ الحرّ يومَ أطلّت على ساحة التزلّج في العام 2005.  لقّبت بإسم مبتدئة العام في العام 2006 من قبل ترانسورلد سنوبوردينغ، لتحصدَ لقبَ أفضل متزلجة دوليّة للعام 2008 في لو مونديال دي سنوبورد فتتغلّبَ على المنافسين الذكور والإناث على حدّ سواء. تعتبرُ آن فلور، راكبة اللوح الخشبيّ الاستثنائيّة ، رياضيّة مغامرة تسحرُ معجبيها بأدائها، لتجسّدَ في كلِّ حركةٍ تقوم بها على لوح  التزلّج أمثولة في المهارة والطاقة والجسارة. تحوّلُ آن فلور الدورات العاديّة إلى دوراتٍ إستثنائيّة بفضل حضورها المتميّز والجاذب وبراعتها. إنّها المناضلة والمنافسة الحقيقيّة في ميدانها التي تسبغ على النشاطات الرياضيّة طابعاً فنّياً. تشكّلُ مصدرَ إلهام للآخرين بفضل روحها الجبّارة والحرّة وأسلوبها المتألّق الذي لا يُقهر على منحدرات الجبال.  تصدّرت صور آن فلور غلافات ما لا يقلّ عن 13 مجلّة (والعدّ جارٍ!)، نذكر منها كولر، سبير، بوردلايف، سيرفيوزس وغيرها. أضفت آن فلور نجوميّتها على إنتاجاتٍ عديدة من أفلام وبرامج تلفزيونيّة بما فيها "فريستايل مومينت" على سواتش تي.في في العام 2010.  


المميّزات

التزلج الحرّ والقفز على الثلج الناعم والقمم الثلجية الشاهقة والمنحدرات الجليديّة والطبيعيّة. الحركات البارعة المفضّلة؛ الحركات الخلفيّة 180، عرض المهارات والحركات  الخلفيّة 720.


النشاطات الجانبيّة

تهوى آن فلور ماركسر الرقص والغناء على أنغام الكاريوكي والسفر، وتمضي الوقت مع الأصدقاء. طبعت آن فلور ماركسر بأسلوبها الخاصّ  مجموعة مؤلّفة من 5 ساعات مصمّمة لسواتش. 


الشخصيّة

تطبع شخصيّة آن فلور الجاذبة والمرحة ابتسامة على وجه من يحيط بها. ووفقاً لتعبيرها الخاصّ، فإنّ ملكة المنحدرات الثلجيّة الساحرة " شغوفة ومتحمّسة أوروبيّاً". تظهرُ حماسة شديدة للمغامرات وشغفاً بالرياضة التي تمارسها ممّا جعلها متزلّجة صلبة وأصيلة تظهرُ تحكّماً وإلماماً بالمناطق المقفرة جدير بالتقدير والاحترام. يمكنكم الاعتماد على آن فلور في إطلاق العنان للأسلوب المتقن والبراعة الفنيّة والرشاقة. وفي حال سقطت أرضاً، فلا شكَّ في أنّها ستعاودُ الوقوف على مزلاجها مهما اشتدّت الأحوال راسمة على وجهها ابتسامة مفعمة بالجرأة والجسارة.