الاسم

Kaj Zackrisson

عيد ميلاد

11.03.1973

محل الإقامة

راتفيك، أوسلو، تشامونيكس

نبذة عن حياته:

 يحيا سفير الحياة من دون حواجز أو قيود كأنّي به يتزلّج متمتعاً بنظرةٍ إيجابيّةٍ وبحماسةِ الإقدام على المغامرات. يظهرُ شغفه الآسر برياضة التزلّج المبيّن في أدائه العظيم المتواصل في كلِّ عمل يقوم به بما في ذلك في مجال التصميم الذي دخله بالتعاون مع صديقه المتزلّج كاج زاكريسون فأسّسا شركة "كاسك"، وفي شركة الإنتاج لأفلام التزلّج "سويديش بوس". بدأ سفير التزلّج على المرتفعات في الثامنة من العمر خلال عطلة صيفيّة أمضاها مع أهله. وسرعانَ  ما كشفَ عن موهبةٍ مذهلة في التزلّج الرشيق والخالي من الشوائب حتى دخلَ ساحة المنافسة محترفاً التزلّج على الجبال الشاهقة لغاية العام 1998.تغيّرت الأمور بالنسبة إلى سفير حين بدأ يولي اهتماماً بالتزلّج الحرّ بعد أن شاهدَ "سكاندينافيان إكستريم" في منتجع التزلّج في ريكسغرانسين.  حقق سفير نجاحاً في هالم التزلّج فحصدَ لقب البطولة السكندينافيّة وتوَّج لاحقاً بطل العالم للعام 2003. إنتخبَ سفير أفضل متزلّج في السويد في العام 2003 وأخذ يواصلُ الأداء المبدع في المسابقات العالميّة. حصلَ على المرتبة الأولى في "راشين أدفنتشور"في العام 2009 وعلى المرتبة الخامسة في "فيربييه إكستريم" في العامين 2009 و 2010 على التوالي. ويعتبرُ سفير مصمّماً ناجحاً أيضاً فقد اكتشفَ وسيلة مبدعة يشغل بها نفسه في أوقات السفر ذهاباً وإياباً عبر جبال الروكيز  بين النشاطات والمسابقات في الولايات المتحدة الأميركيّة طلباً للراحة والتأمّل بين مواسم التزلّج، فما كانت تلك الوسيلة سوى حبك القبّعات. إستغلّ مهارة الحبك التي تعلّمها على يد والدته، فأخذ يحبك القبعات الرائعة والعمليّة لأصدقائه ومعجبيه  بالتعاون مع صديقه زاكريسون اللذين قرّرا إطلاق شركة "كاسك" الصديقة للبيئة التي تبتكر القبعات الرائجة للمتزلّجين وجمهور هذه الرياضة في كافة انحاء العالم. وفضلاً عن تفانيه الراسخ في التزلّج الحرّ على أكثر الجبال روعة وجمالاً وعيش الحياة بملئها، ظهرَ سفير في العديد من المجلات العالميّة المتخصّصة في رياضة التزلّج وفي الأفلام بما  فيها أفلام شركة "سويديش بوس" الفائزة بجائزة أفضل شركات الإنتاج  التي شارك في تأسيسها. كما ظهر إلى جانب صديقه كاج في سلسلة "كاتش ذو مومنت بورتري" لسواتش وفي "تري بون إيكيب" في العالم 2011.


المميّزات

يتألّق كاج رشاقة وحيويّة في ممارسة التزلّج الحرّ ويمتلك تقنيّة رياضيّة ممتازة.


النشاطات الجانبيّة

يهوى كاج ركوب دراجات الوحول وألواح التزلّج، وركوب الدراجات على الطرقات الجبليّة، وممارسة الألعاب الرياضيّة واليوغا، وسباق الضاحية للدراجات البخاريّة، والغولف وكرة المضرب. شارك كاج في تأسيس شركة لإنتاج القبعات بالتعاون مع زميله وصديقه في رياضة التزلّج سفير ليليكويست)، كما شاركَ كاج في تأسيس شركة لإنتاج الأفلام عن رياضة التزلّج "سويدش بوس).


الشخصيّة

يعتبرُ كاج المعروف بضفائره الشقراء وابتسامته العفويّة نموذج المتزلّج الذي يحتذى به. قد يكون شخصيّة متساهلة وودودة خارج ساحة التزلّج إلاّ أنّه يتحوّل إلى رياضيّ شرس على المنحدرات مظهراً حركاتٍ  لا تشوبها شائبة وسرعة فائقة.  يكرّس كاج ذاته بكليّتها لرياضة التزلّج ولا يعود السبب في ذلك إلى اهميّة الفوز بل إلى الاستمتاع بالفرح العارم الذي يغمره لدى الاقتراب من الكمال.